1.
هذا قيل في رجل سَرَى إلى قوم، وخَبَّرهم بما ساءهم، والبرى: الترابُ، ومنه المثل الآخر "بفيه البَرَى، وعليه الدبَرَى، وحمى خَيْبَرى، وشر ما يرى، فإنه خَيْسَرَى" الدبرى: الهزيمة، والخيسرى: الخسار، وأراد أنه ذو خيسرى أي ذو خسار وهلاك، والغرض من قولهم "بفيه البَرى" الخيبة، كما قال:
كلانا يا معاذُ نحبُّ لَيْلى ... بِفِيّ وفيك من ليلى الترابُ
أي كلانا خائب من وصلها.
0 0

عبارات ذات علاقة ب بِفِيهِ مِنْ سارٍ إِلَى القَوْمِ البَرَى

اشرأب عنقه استشاط غضبا ابن السبيل استأصل شَأْفَتَه اعقلها وتوكل