1.
قَالَ مُصْعَب بن عبد الله بن الزبير: إنما قَالَ ذلك عبدُ الله بن خالد بن أسيد حين قَالَ لاَبنه: ابن لي دَاراً بمكة، واتَّخِذْ فيها منزلاَ لنفسك، ففعل، فدخل عبدُ الله الدار فإذا فيها منزل قد أجاده وَحَسَّنه بالحجارة المنقوشة، فَقَالَ: لمن هذا المنزل؟ قال: المنزل الذي أعطيتني، فقال عبد الله: ياحبَّذا الأمارة ولو على الحجارة
0 0

عبارات ذات علاقة ب يَا حَبَّذَا الأمارَةُ، ولَوْ على الحِجَارَةِ.

اشرأب عنقه استأصل شَأْفَتَه استشاط غضبا ابن السبيل اعقلها وتوكل