1.
قَالَها صبي كان لأمه خليل، وكان يختلف إليها، فكان إذا أتاها غمض إحدى عينيه لئلاَ يعرفه الصبيُّ بغير ذلك المكان إذا رآه فرفع الصبي ذلك إلى أبيه، فَقَالَ أبوه: هل تعرفه يا بني إذا رأيته؟ قَالَ: نعم، فانطلق به إلى مجلس الحى، فَقَالَ: انظر أي من تراه، فتصفَّح وجوه القوم حتى وقع بصره عليه فعرفه بشمائله وأنكره لعينيه، فدنا منه فَقَالَ: يا عمَّاه هل كنت أعور قط؟ فذهبت مثلاً.
يضرب لمن يستدل على بعض أخلاَقه بهيئته وشَارَتِهِ
0 0

عبارات ذات علاقة ب يَا عَمَّاهُ هل كُنْتُ أعْوَرَ قَطٌّ

اعقلها وتوكل استشاط غضبا اشرأب عنقه استأصل شَأْفَتَه ابن السبيل